الفارق قلم

 هذه الحملة مولت "مشروع الهند للمنح" والتي هدفت إلى توفير الموارد التعليمية للأطفال المحرومين الذين يعيشون في الأحياء الفقيرة في مومباي . وعقدت نست ثاني محاكاة في مجمع الأفنيوز التي كان في تاريخ ٧ إلى ١٩ مايو ٢٠١٥. وكانت الفكرة هي تجسيد الظروف القاسية التي يعيشونها الأطفال في أحياء مومباي، الهند الفقيرة. وفي نهاية المحاكاة أعطيت الزوار الفرصة لرعاية تعليم طفل يعيش في هذه الأحياء عبر تبرعاتهم. وكانت الحملة ناجحة وساهمت في جمع تبرعات كافية لتوفير العلم ل١٨٩٤ طالب محتاجاً في الهند على مدار عامين ممن أهل إلى ٣٧٨٨ رعاية. 

About campaign

بعد زيارتهم إلى مومباي في الهند، بدأ فريق نست العمل على مشروعهم الثالث وهو رعاية تعليم الأطفال المحتاجة في أحياء مومباي الفقيرة.  "الفارق قلم" كان عنوان الحملة التي مولّت مشروع الهند والتي كانت تطمح إلى جمع ما يكفي من التبرعات لرعاية تعليم ١٠٠٠ طالب في أحياء مومباي. وعقب على خطى حملة "غدي" التي تضمنت إعداد كامل لواقع الحياة في مخيم الزعتري في الأردن لإظهار جزء بسيط من المعاناة والصعوبات التي يواجهها الأطفال في المخيمات وبذالك كانت حملتهم الثالثة عن إعداد كامل لأحياء مومباي الفقيرة.  فريق نست، والذي كان آنذاك قد تألف من ٣٠ عضواً متطوع من جميع الخلفيات المهنية، قد تعاون مرةٍ أخرى لوضع  فكرةً ناجحة لتمثيل الظروف القاسية التي يعيشون فيها أطفال الهند بالأحياء الفقيرة والصعوبات التي يمرون بها التي تعيق تعليمهم والظروف التي يتلقون بها العلم.

وكان هدفهم هو نشرالتوعية للزوار حول المعاناة اليومية للأطفال بهذه الأحياء. إن الإعداد تضمن محاكاة لواقع المدرسة النموذجية في الأحياء الفقيرة التي تفتقر الموارد المناسبة و تتكون من البناء الهش. وشملت المحاكاة أيضا منازل نموذجية في الأحياء الفقيرة مع بنيتها الهشة والمرفقات البدائيةفي نهاية المحاكاة، قدم للزوارفرصة لإختيار طفل مقيم في أحياء مومباي لتغطية جزء أو كامل مصاريف تعليمه للمشاركة بالقضية وذلك عبر "قسم التبرعات". هذا القسم تضمن لوحة تحمل أسماء لأطفال مقيمين في أحياء مومباي وعدة صناديق للتبرعات.  كانت الحملة تحت رعاية جمعية الهلال الأحمر الكويتي والتي دوماً تحث على الأعمال الخيرية وتشجع مشاركة الشباب في القضايا الإنسانية والذين يرغبون بالإنضمام إلى فريق نست التطوعي. فقد كانت الجمعية من مناصرين نست في حملاتهم في الأردن، ولبنان ومؤخراً في الهند. وتمكنت الحملة من جمع تبرعات تكفي لرعاية تعليم ١٬٨٩٤ طالب هندي على مدار عام، ممن أهل إلى تقديم ٣٬٧٨٨ رعاية على مدار عامين. عقب الحملة، توجه فريق نست برحلتهم الثالثة إلى أحياء الهند لتوزيع التبرعات

حملات أخرى

امنحهم علماً

هذه الحملة مولت "مشروع الأردن" الذي كان أول مشروع اطلقه فريق نست والتي هدف إلى توفير... أعرض الحملات »

غدي

هذه الحملة مولت "مشروع لبنان للمنح" الذي كان ثاني مشروع اطلقه فريق نست. وكانت الحملة عن مح... أعرض الحملات »